"وعى بالأطباء العرب" يدشن حملة توعوية لمرضى السكرى

13

كتب:نبيل سيف

يحتفل المركز العربى للتوعية الصحية "وعى" التابع لاتحاد الأطباء العرب باليوم العالمي للسكرى من خلال اقامة حملات توعوية وورش عمل وندوات تثقيفية بخطورة المرض وكيفية الوقاية منه ، وذلك حتى نهاية شهر نوفمبر 2017.

وتحتفل منظمة الصحة العالمية باليوم العالمى للسكرى هذا العام تحت شعار "المرأة والسكرى" للأسباب التالية :

- يوجد حالياً أكثر من 199 مليون امرأة مصابة بمرض السكري ومن المتوقع أن يرتفع هذا المجموع إلى 313 مليوناً بحلول عام 2040

- وهناك 2 من كل 5 سيدات تصاب بمرض السكري في سن الإنجاب، ويمثلن أكثر من 60 مليون سيدة في جميع أنحاء العالم

- مرض السكري هو السبب الرئيسي التاسع للوفاة في النساء على الصعيد العالمي، حيث تسبب في وفاة 2.1 مليون حالة سنويا.

- النساء المصابات بداء السكري من النوع الأول لديهم خطر متزايد للإجهاض المبكر أو وجود طفل مع تشوهات.

123*123

ويعتبر اليوم العالمي للسكري هو يوم عالمي للتوعية من مخاطر داء السكري ويحتفل به في 14 نوفمبر من كل عام ، وشهد عام 1991م بداية أول احتفال لليوم العالمى للسكرى وتم تحديد ذلك التاريخ من قبل الاتحاد الدولي للسكري ومنظمة الصحة العالمية إحياءً لذكرى عيد ميلاد فردريك بانتنغ الذي شارك تشارلز بيست في اكتشاف مادة الأنسولين عام 1922، وهي المادة الضرورية لبقاء الكثيرين من مرضى السكري على قيد الحياة.

كما أكد الدكتور أسامة رسلان الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب، أن الحملات التوعوية التى ينفذها مركز "وعى" برئاسة الدكتورة أميمة كامل تقوم بدور فى غاية الأهمية حيث أن المركز لا يكتفى فقط بنشر التوعية بل يقوم بتدريب المتطوعين الذين يحملون راية التوعية ويعملون على نشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع والتنفيذ الفعلى لقاعدة "الوقاية خير من العلاج" وهو أمر في غاية الأهمية لما له من أثر إيجابي على الفرد والأسرة والمجتمع، وعلى الدولة التي تنفق ملايين الجنيهات لعلاج غير القادرين.

وفى تصريح للدكتورة أميمة كامل رئيس مركز "وعى بالأطباء العرب" أكدت فيه على أنه يمكن الوقاية من السكري من النوع الثانى من خلال التغذية والسلوكيات الصحية قبل وأثناء الحمل، وكذلك تغذية الرضع والأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة.

مشاركة