شركة فولكس فاجن الألمانية لصناعة السيارات تعاني فضيحة منذ عام 2015

59

كتب : حصري بوست

صرحت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية إن شركة فولكس فاجن، قد حذرت أن نتائج تشغيل الربع الثالث من العام الحالى ستشهد تراجعا حوالى 2.94 مليار دولار، مع استمرار مواجهة الشركة لتداعيات فضيحة الانبعاثات التى بدأت قبل عامين.

حيث صرحت الصجيفة إن التحقيقات فى فضيحة الانبعاثات التى عصفت بشركة فولكس فاجن الألمانية لصناعة السيارات قد أخذت منحنى دراماتيكى مع القبض على المسئول السابق عن المحركات فى إطار التحقيقات التى تجرى فى هذه القضية.

ومن الجدير بالذكر ان شركة السيارات تعانى من فضيحة ظهرت فى سبتمبر 2015 عندما اعترفت بأن حوالى 11 مليون من سياراتها التى تسير بالديزل قد تم تجهيزها ببرامج تسمح لها بالتخلص من اختبارات الانبعاثات.

وبذكر أن التكاليف الجديدة من زيادة الاعتمادات المخصصة لبرامج إعادة الشراء وإعادة تجهيز مركباتها من طراز تيدى فى أمريكا الشمالية. وقد تبين أن التسويات المحيطة بهذا أكثر تعقيدا من الناحية الفنية ومستهلكة للوقت أكثر من المتوقع، بحسب ما قالت الشركة.

مشاركة