أولى حفلات كاظم الساهر في السعودية تثير موجة من الجدل على مواقع التواصل

30

كتب- حصري بوست

اثار إعلان لهيئة الترفيه السعودية عن إقامة حفلين فنيين أواخر الشهر المقبل، للمطرب العراقي «كاظم الساهر»، موجة من الجدل بين المدونين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعلنت الهيئة الحكومية: إن «الساهر» سيحيي حفلين غنائيين في مدينتي جدة والرياض، يومي الـ28 والـ29 من ديسمبر/كانون الأول المقبل، وسيسمح للعائلات بحضورهما، بحسب «إرم نيوز».

يشار إلى أن الإعلان عن حفل الفنان العراقي وموعده، جاء بالتزامن مع إعلان عن إقامة 4 حفلات للموسيقار العالمي «ياني»، اثنتان منهما في جدة يومي الـ30 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، والأول من ديسمبر/كانون الأول المقبل، واثنتان في الرياض يومي الـ3 والـ4 من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وتشكل حفلات «الساهر» و«ياني»، وحفل آخر للفنانة الإماراتية «بلقيس»، بتاريخ الـ29 من نوفمبر/تشرين الثاني، وهو مخصص للنساء فقط، جزءًا من فعاليات فنية وترفيهية ستطلقها هيئة الترفيه تباعًا خلال الفترة المقبلة، تحت شعار «شتانا ترفيه».

ووجد الإعلان عن حفلتي «الساهر» صدى سريعًا على مواقع التواصل الاجتماعي التي انشغل كثير من مدونيها السعوديين بالترحيب بأول إطلالة للفنان «الساهر» في المملكة التي خففت القيود المفروضة على الفنون خلال العامين الأخيرين.

وعلى موقع «تويتر»، الذي يجمع ملايين السعوديين، وجد الوسم (#كاظم_الساهر_في_السعودية) طريقه إلى قائمة الترند سريعًا مع انضمام كثير من المغردين السعوديين إليه للترحيب به.

ووصفت إحدى المغردات الإعلان عن حفلتي الفنان كاظم الساهر في السعودية بـ«الحلم»، وقالت في تغريدتها: «وصار الحلم حقيقة، القيصر على مسارح السعودية».

ووصفت مغردة أخرى تكتب باسم «حنان»، حضور الفنان الساهر للسعودية بـ«اللحظة التاريخية»، وكتبت في تغريدتها: «هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية».

ولم تخلُ التعليقات من آراء تيار ديني يعارض إقامة الحفلات الفنية، ويعتبرها مخالفة للتفسير الذي يتبعونه للشريعة الإسلامية والذي تطبقه السعودية.

مشاركة