أسس أختيار شريك الحياة ومعني الزواج في الإسلام

36

كتب : حصري بوست

الزواج هو سنة الحياة كما يقولون وهو أيضا نصف الدين وقد قال النبي " ص"  { الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة } لذاك لا بد للمقبلين علي الزواج التأني في الأختيار ومراعاة بعض الشروط المهمه والتي منها .

& _ مراعاة رغبة النّفس في صفاتٍ معيّنة في زوجة المستقبل، فكلّ رجلٍ من الرّجال يضع نصب عينيه مواصفات خُلقيّة وخلقيّة لمن يتقدم لخطبتها، وبالتّالي عليه التّأكد من مدى توفر المعايير الّتي يطلبها في زوجة المستقبل، فقد يحبّ الرّجل الهدوء والاتزان على سبيل المثال في المرأة، وقد يحبّ الطّموح والعلم والثقافة , اينما كان مايبحث عنه الشخص يجب أن يبحث عنه ويختار علي أساسه .

&_ مراعاة عدد من الأسس الهامّة في الاختيار، وترجيح الأفضل بينها، فكما بيّن النّبي عليه الصّلاة والسّلام أنّ الزّوجة تنكح لأربع وذكر مالها، وجمالها، وحسبها، ودينها، حيث إنّ اختيار الزّوجة صاحبة الدّين والخلق أفضل من اختيار الزّوجة صاحبة المال؛ لأنّ الدّين والخلق ينفع الرّجل في الدّنيا والآخرة .

&_ الاستماع إلى ذوي الخبرة والتّجارب، فممّا لا شكّ فيه أنّ نصائح الكبار في السّنّ من الوالدين أو الأقارب تساعد إلى حدٍ كبير في اختيار الزّوجة المناسبة نظراً لمواجهة كبار السّنّ لكثيرٍ من المواقف والأحداث في حياتهم، والتي تكسبهم خبرة بمعادن النّاس وبالتّالي القدرة على توجيه الرّجل لاختيار الزّوجة المناسبة له.

123*123

&_ ومن أهم هذه الأمور هو التّوافق الفكري بين الزّوجين، فمن الأمور المهمّة عند اختيار الزّوجة المناسبة النّظر في طريقة تفكيرها ونضجها، فقد ترى المرأة على سبيل المثال الحياة من منظورٍ ورؤية خاصّة قد تختلف عن منظور ورؤية الرّجل الخاطب، ممّا قد يسبّب صراعاً فكريّاً بينهما في المستقبل.

مشاركة